كوالكوم الأمريكية ترفض التقارير التي تفيد بأن الهواتف التي تعمل بمعالجها لا يمكنها تشفيرها بأمان

من المعروف أن منصة أندرويد التي تتبع شركة جوجل قد تعرضت في كثير من الأحيان للهجوم من الباحثين والناقدين في المجال التقني والأمني لهذه المنصة حيث أنها تعاني من الكثير من المشكلات الأمنية , التي جعلت جوجل تقوم بتطوير نظام التشفير على النظام والأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد , ولازالت الشركة تقوم بتطوير أمن نظام أندرويد الذي تحسن كثيرا في الآونه الأخيرة.

في هذا الصدد ذكرت شركة Tech المتخصصة في التكنولوجيا يوم الجمعة الماضي ان التقارير التى تفيد بأن معالجات كوالكوم لا تستطيع تشفير الملفات بشكل امنى هي تقارير غير صحيحة. في وقت سابق كانت بعض وسائل الإعلام منها Hill و ZDnet قد ذكرت ، بشكل غير صحيح هذه المعلومات على أساس قراءة خاطئة من بلوق لأحد الباحثين في هذا المجال.

الباحث الأمني Gal Beniamini “جال بينياميني” قام بتدوين بحث عن ماسيحدث إذا كان المهاجم او الهاكرز قادرا على تنفيذ برنامج في مجال داخل معالج النظام او ال processor يعني أن يستطيع الحصول على مجال آمن داخل نظام المعالج فأن المهاجم أو الهاكرز سيكون قادرا على على إجبار المعالج على الإفصاح عن مفاتيح التشفير الخاصة بالبيانات وهذا أمر خطير.

الوصول إلى ما يسمى “Trusted Zone” او المنطقة الآمنة داخل المعالج ليست عملية سهلة. بينياميني كان قد اكتشفت مرة واحدة مشكلة في معالجات كوالكوم تسمح للمهاجمين أو الهاكرز بفعل ذلك تماما، لذلك تستخدم كوالكوم كمثال – على الرغم من أن الشركة قد قامت بتصحيح هذه المشكلة.   من جانبه بينياميني لم يذكر في بحثه بأن كل معالجات أندرويد مفتوحه ويمكن الهجوم عليها والوصول الى المنطقة الآمنه أو ما يسمى “Trusted Zone” إذا كسر القراصنة هذه المنطقة.
وعندما قامت Register بنشر موضوع البحث الذي قام به الباحث الأمني جال بينياميني نقل نائب رئيس شركة كوالكوم الأميريكية للهندسة اليكس غانتمان،نقل أن Register فعلت ذلك بطريقة جعلت تبدو من غانتمان قد وافق بالفعل على أن المشكلة محدودة فقط على كوالكوم دون غيرها – ينفي غانتمان ذلك.

وقال غانتمان أن ما يسمى “Trusted Zone” او المنطقة الآمنة هي قوية بما فية الكفاية ومن الصعب الولوج إليها وفك شفرتها ، في الوقت الراهن، وهذه هي مشكلة نظرية تماما، مضيفا أن ذلك قد يكون من الصعب على الصحافة ان تقوم بمتابعته.

وقال غانتمان “ان جزءا من سبب الخطأ فى الصحافة هو مدى استمرار رفع الاجراءات الامنية”.

ومن جانبه قال تارا سيمز، ممثل العلاقات العامة في شركة كوالكوم مازحا: “سيتعين علينا الآن العمل في وقت متأخر من عطلة نهاية الأسبوع التي تستغرق ثلاثة أيام”.

مما يجدر الإشارة إليه أن معالجات كوالكوم تشغل 42 في المئة من معالجات الهواتف المحمولة التي تم بيعها في عام 2015 – ما يعني ضعف عدد معالجات شركة أبل.

RSS3
Follow by Email13
Facebook0
Google+2
http://www.arabitnews.com/2017/04/06/qualcomm-rejects-reports-of-its-processors-cant-securely-encrypted/

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*